زواج المسيار

زواج المسيار

انتشر زواج المسيار بطريقة مخيفة في الآونة الأخيرة، واختلفت الآراء بين مؤيد ومعارض لتلك الزيجات التي لا تلزم الزوج بالكثير من حقوق المرأة تجاهه، فهو زواج وسطي بين حياة العزوبية وحياة المتزوجين، كما إنه يشجع على تعدد الزوجات دون أن يتكبد الرجل عناء الكثير من النفقات، فما هي حقيقة هذا الزواج؟ 

نتعرف على أهم المعلومات في هذا المقال تابع معنا…

ما هو زواج المسيار؟

هو شكل من أشكال الزواج في الشريعة الإسلامية إذا اكتملت أركانه الشرعية، لكن ما يفرق بينه وبين الزواج الشرعي الطبيعي أن الزوجة تتنازل بإرادتها عن بعض حقوقها الشريعة مثل الحق في السكن والحق في النفقة للتخفيف عن الزوج، وفي أغلب الحالات يكون الزوج متزوج من امرأة أخرى أو أكثر من زوجة حتى، وقد يكون متواجد في نفس البلد المقيمة فيها الزوجة أو مقيم في بلد أخرى.

شروط زواج المسيار الشرعي

حتى يكون عقد زواج المسيار شرعي اشترط علماء الدين الإسلامي بعض الشروط الجوهرية في العقد، ومن بين تلك الشروط نذكر:

  • أولاً: الموافقة بين الزوجين هو ركن هام من أركان الزواج فالرضا شرط أساسي في عقد الزواج بشكل عام.
  • ثانياً يجب تواجد الولي الشرعي للزوجة وقت إبرام العقد وتكون موافقته أساسية، فلا يجوز الزواج من امرأة إلا بولي، وذلك تطبيقاً لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: “لا نكاح إلا بولي”. 
  • كذلك يشترط في عقد الزواج تواجد شاهدين أثناء العقد، فلا يصح  العقد إلا بشاهدين.
  • يجب أن يتم الاتفاق على المهر المسمى بينهم، فهو من شروط العقد الأساسية التي قال الكثير من العلماء بفساد العقد من دونه.
  • ويجب أن  يكون الزوجين لا يوجد بهم ما يمنع الزواج مثل زواج المسلمة بغير المسلم أو الزواج ممن لم تكتمل عدتها للطلاق أو وفاة الزوج.
  • وبتلك الشروط السابق ذكرها يكون العقد صحيح شرعاً، لكن في الوقت ذاته يبقى للزوجة الحق في التنازل عن النفقة والسكن على أن يعدل الزوج بين زوجاته في الأمور الأخرى.
  • وفي حالة نتج عن هذا الزواج أطفال صغار فالزوج ملزم تماماً بتحمل نفقتهم ونفقة سكنهم، وكل ما يحتاجونه من نفقات أخرى مع احتفاظ الزوجة بتحمل نفقاتها الخاصة إذا تم الاتفاق على ذلك بينهما في العقد.

أسباب ظهور زواج المسيار

تعددت الأسباب التي كانت وراء انتشار هذا النوع من الزواج الغير معتاد في الدول العربية، ومن تلك الأسباب نذكر لكم:

  • أولاً زيادة نسبة العنوسة كانت الدافع وراء قبول الكثير من العائلات بالزواج المسيار، ف الفتاة بعد أن تتأخر في الزواج ترضى بأن تكون الزوجة الثانية والثالثة مع التنازل عن الكثير من حقوقها.
  • كذلك ارتفاع المهور ونفقات الزواج من مسكن ونفقة الزوجية وتكاليف الزفاف كان لها دور في ظهور فكرة زواج المسيار.
  • ومن جانب آخر كان لحاجة بعض النساء في التواجد بشكل منفصل عن الزوج تأثير كبير في موافقتهم على هذا النوع من الزواج، ففي حالة الزوجة التي سبق لها الزواج وترعى أطفالها الصغار سيكون من الأفضل لها الزواج دون الإقامة مع الزوج.
  • كذلك من أهم الأسباب رغبة الزوج في عدم معرفة الزوجة الأولى بزواجه الثاني خوفاً من رد فعلها الذي يمكن أن ينهي زواجه ويهدد استقراره. 
  • أيضاً سفر الزوج وبقائه لفترة طويلة في بلد آخر بعيد عن زوجته كان من أكثر الأسباب التي أدت إلى زواج المسيار حفاظاً على الزوج من الفتنة.

ما هو حكم زواج المسيار؟

حكم الزواج المسيار في الإسلام عليه اختلاف كبير بين العلماء خاصة فيما يتعلق بالشروط المذكورة في هذا العقد عندما تتنازل الزوجة عن حقوقها المترتبة على الزواج، لذا دعونا نتعرف على بعض الآراء:

  • اتجه فريق من العلماء إلى أن الزواج المسيار صحيح لكن الشروط التي تنظمه هي الباطلة، استدلوا على ذلك بقول الرسول صلى الله عليه وسلم فيما معناه أن أي شرط لا يتواجد في القرءان باطل.
  • في حين أن فئة أخرى من العلماء قالت ببطلان هذا العقد في شكله وفي شروطه، فهم أفتوا بأن هذا الزواج غير صحيح.
  • لكن في غالبية الآراء كان الرأي الراجح هو جواز هذا الزواج بعد معرفة الشروط المتفق عليها في هذا العقد،وتحليل الشروط مع تحليل العقد نفسه.

الدليل على إباحة الزواج المسيار

استدل العلماء الذين صرحوا بإجازة الزواج المسيار بعدة أدلة، ومنها:

  • هذا الزواج يحتوي على كافة الأركان والشروط التي يطلبها عقد الزواج الشرعي، فهو يحتوي على ركن القبول والإيجاب بين الزوجين، ويتوافر شروط المهر والولي الشرعي والصداق المتفق عليه.
  • جاء في السنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم أن أن زوجته السيدة سودة رضي الله عنها وأرضاها وهبت يومها إلى السيدة عائشة رضي الله عنها، وأن الرسول وافق على ذلك فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبيت عند السيدة عائشة يومين.
  • يقدم هذا الزواج حل لمشكلات عديدة فهو يتيح للزوج الذي يقيم بعيداً عن زوجته أن يشبع رغبته دون أن يغضب الله مع زوجة تتقي الله فيه، كما يعف المطلقات والأرامل من الوقوع في المحرمات.
  • يقدم هذا الزواج مصالح مثل توفير فرصة الزواج للرجال الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف الزواج  المرهقة، وفي الوقت ذاته يقضي على مشكلة العنوسة في المجتمع.

فوائد زواج المسيار

يقدم هذا النوع من الزواج الكثير من الفوائد على مستوى الفرد والمجتمع على السواء، ومن بين تلك الفوائد نذكر:

  • بالنسبة للمجتمع فهو حل مناسب للقضاء على مشكلة العنوس خاصة مع تزايد نسبة الإناث مقارنة بالرجال، وبالتالي يمكن للرجل أن يتزوج أكثر من زوجة دون أن يتحمل تكاليف كبيرة مرهقة.
  • يوفر فرصة أفضل للسيدات ممن سبق لهم الزواج ويُعلن أطفال صغار لا يمكنهم أن يتركوهم بمفردهم دون رعاية،وبالتالي يمكننا اعتباره حل مناسب للزوجة الأرملة أو المطلقة.
  • لا تحتاج الزوجة التي ترعى والديها إلى تركهم للانتقال إلى منزل الزوج والإقامة فيه، فهي تقيم في منزل والدها والزوج يتنقل إليها من وقت لآخر.
  • الزوج  الذي يقيم في بلدة بعيدة عن زوجته وعائلته ويسافر لوقت طويل يمكنه الزواج بتلك الطريقة ليمنع نفسه من الوقوع في شهوات الشيطان، وفي الوقت ذاته لا يؤثر على زواجه الآخر.
  • هو شكل من أشكال الزواج الميسر الذي لا يحتاج إلى الكثير من الالتزامات المادية والمعنوية المرهقة للزوج، فالزوجة تستقل بنفسها مادياً، كما لا تطلب الحق في الإقامة مع الزوج.

أضرار زواج المسيار

مثلما يقدم هذا الزواج الكثير من الفوائد ، يمكن أن يكون له أضرار كبيرة أيضاً خاصة إذا تم استخدامه بطريقة خاطئة، ونذكر من تلك الأضرار ما يلي:

  • يكون الزوج في هذه الحالة ظالم لزوجته الأولى فهو يتزوج في أغلب الحالات دون موافقتها أو حتى علمها بهذا الزواج، كما أنه يفكر في راحته بعيداً عنها في حالة سفره بدلاً من التفكير في حل المشكلة والاستقرار مع الزوجة.
  • كذلك يلحق الظلم بالزوجة الأخرى التي تتزوج زواجاً مسياراً فهي تتنازل عن حقوقها الشرعية التي يرتبها لها الزواج، فهو يحرمها من الكثير من الأمور مثل الاستقرار والحياة الطبيعية التي يعيشها أي زوجين.
  • يتعرض الأطفال في هذا الزواج إلى ظلم كبير بسبب تنازل الأم عن حقوقها في البقاء في أسرة مستقرة وبالتالي تضيع حقوقهم بالتبعية.

تفكك الأسرة وضياع الأبناء بسبب غياب الأب وابتعاده عن الزوجة والأبناء، فهم لا يعيشون حياة طبيعية مثل الأطفال الآخرون من حولهم.

 يستغل بعض الرجال فكرة الزواج المسيار في إرضاء شهوتهم فقط دون أن يغضب الله ويخالف أوامره، لكن في الحقيقة هو بعيد كل البعد عن الدين الإسلامي.

 

Leave a Comment

आपका ईमेल पता प्रकाशित नहीं किया जाएगा. आवश्यक फ़ील्ड चिह्नित हैं *

hi_INHindi

Request a legal advice